الجمعة، 23 يوليو 2010

بعد رابع



من غباؤه

فاكر انه لسه ساكن

و الأماكن

لسه في نفس الاماكن

جوه راسه

دنيا أبعادها تلاتة

فوق سريره/ بين حيطانه/ صوت جيرانه

كل فكره لو بحاله الكون هيجري

هو حده

مش مصدق إنها بتلف بينا

وسط دايرة م الدواير

و الدواير راح تدور

و ان ربك لما خلقك

و اتنفخ فيك بالحقيقة

لأجل ما تشق في ترابك

و تنتحي لأقربها نور

هو عايش ويا جدره

زي طفل فـ حضن أمه

عاش و مات و لسه حلمة وسط صحنه

يتهرس بالمعلقة

ياللي أمك هي أمي

أنا برعم شق طينه للحياة

و انت بتشق في طينك

لأجل ما تدفن حقيقتك


الجمعة، 16 يوليو 2010

رد فعل




الشمس ترسل نورها لكل البشر

فمنهم من يسود وجهه من نورها

و منهم من ينيـــــر و يستديـــر

كالقمـــــــــــر