الاثنين، 14 سبتمبر، 2009

فاكرة العلقة




فاكرة العلقة الحلوة ايَّاها

يومها ايديكي

نزلت تلمس كتفي تطبطب

قبل ما تضرب

فاكرة لما بتقسي عليا من ورا قلبك

و أما عنيكي تغضب مني

ليهم بصة بتكهربني

طب ليه عينك لما تبرَّق

بُقك مش بيخبي الضحكة

فاكرة التقل المفضوح ليا

و رغمه أجيلك أترجَّاكي

خفِّي شوية

طب ضحكاية

حِنِّي عليا

و أما دلالك يوصل آخره

أبص فعينك

يلعب حاجبي

تضحكي تصفى كل الدنيا

عارفة ان انا مشتاق للعلقة

و محتاج أصغر جوا عنيكي

و ارجع تاني أشيل الشنطة

و اما بذاكر درسي معاكي

خدي بيفرح لما باخلّـص

لاجل ما ياخد منك جايزة

عارفة ان انا محتاج للجايزة

عارفة يا سرّي

صوتك لما بيحضن قلبي

م السماعة يقوللي واحشني

- لأ مش بابكي

بس تملي بتطرف عيني م الحساسية

زي ما دايما تطرف عينك

و أما أجيبلك صورة الكاميرا

أول كلمة بتطلع منك

( شاكلك خاسس

حاسب م التكييف البارد

سوق على مهلك

امتى هترجع )

عارفة الشنطة الواقفة قصادي

من كام شهر و لابسه هدومها

بس مصيبتي

ان الساعة هنا في الاوضه تلف العكس

فكرك حجر الساعة مفوِّت

و لا الاوضه في عالم تاني

مفيهوش الا عقارب صبر

عقرب صبري يا سري دبحني

و أما بفرفر بحتاج حضنك

عارفة ان انا مشتاق للحضن

السبت، 5 سبتمبر، 2009

جوهر قاللي





جوهر* قاللي
اكتب و انسى القافية شوية
حرر قلمك
انطق عبّر
حرف و معنى
فكرة و صورة
حس بنبض الكلمة الميت
و انفخ فيها
قولها كوني راح هاتكونلك

جوهر قاللي
انسى قديمك و اقلع توبك
اوعى تخاف من عورة حرفك
لولا العورة ما كنت هتبقى
شوف اطرافك فين اولها
و امحي اخرها
اصل الاخر معنى نهايتك

جوهر قاللي
اركب فكرة و ارمي لجامها
اشطح بيها و سيبها ترفرف
تعلا و تهبط
تخبط راسك
تلمس رجلك
عيش دوامة فكرك لكن
اعمل نجمة و سيب اعصابك
رغم الموجة هتفضل عايم
و كل قيودك تغطس عنك

جوهر قاللي
اوعى تخلي آخر حرف في سطرك حدك



جوهر * : الشاعر مصطفى جوهر