السبت، 22 نوفمبر، 2008

أنا أنا




أنـــا أنـــا
و في المرآة
لا أرى غيري هنـــا
أنف الشموخ
حده طرف السماء
و الرأس يعلو
فوق معنى الكبرياء
مرآتي هل ترين بي
الا الكمال بلا فناء
ضحكت و قالت:
شعرتين عن اليمين
و بعض الثنايا بالجبين
و الشيب يدرك ما تبقى من سنين
لا شيء يبقى
الكل يرقي سلمًا للإنتهاء
و كل فخر قلته
غدًا سيحويه الرثاء

الاثنين، 3 نوفمبر، 2008

نيولوك (بيتنا)


وبيتنا كان أخضر و عمل نيـــولوك
نمسك فيه الحرامي نلاقي غيـــره يفك
بيعنا الحيطان للجيران و برضه ما سلمنا
الدار ما عادش أمان حتى فـ أبويا بأشك

السبت، 1 نوفمبر، 2008

ألوان ألوان (بيتنا)

و بيتنا كان أخضر... و صبح ألـــوان
دهنوا البيبان شفتشي و سوِّسوا الجدران
و جدي ما يختشي لأجل الدهان باعنا
اللي بيســـوى الدهب... يبيعه بالمجـــان

الأحد، 26 أكتوبر، 2008

كتكــــــوت (بيتنا)



و بيتنا كان فيه نسر و صبح كتكوت
زي ما تقوله ماما .. تحركه بريموت
وسط الديابة جبان و صوته مش طوعه
وسط الغلابة يبان.. فتــوة بالنـــبوت

الأربعاء، 15 أكتوبر، 2008

فلسفة الحب


الحب يا حبيبتي

بئــرٌ عميــقْ

يأتيه كل عاثرٍ

ضل الطريقْ

يسأله الماء النجاة

لتدب في القلب الحياة

و يعود للعين البريقْ

فيضن البئر حرمانا

ليذوق الموت طمآنا

أو يهوى في الجب

غريــــــــــقْ





السبت، 4 أكتوبر، 2008

أنا عيد ميلادي الليلة









أنا عيد ميلادي الليلة و جابولي شمع وتورتة
و قالولي لازم تغني....انا قلت يا دي الورطة
ما هو أصل قلبي الحزين مش لايق على فرحهم
و لما غنيت حزايني عملولي محضر شرطة



أنا عيد ميــلادي الليلة قايدين لي كام شمـــــعة
دي شمعة نورها بيرقص و دي سايل منها دمعة
و أمـــا بالفرح أغني... الكل بيهـني
و أمــــا أصرخ بهمي ...الخلق مش ســــامعة



أنا عيد ميلادي الليلة ...و شعري لسه ما شاب
عجيبة وإحنا في زمن ما فيش في طوره شباب
ما تغرك في يوم هيئته ولا لون صبغته
قلبي العــجوز يا جـــدع من اللي شافـــه داب



أنا عيد ميلادي الليلة ..و الكل فرحان ليه
ما هو اللي عدا سنين بس اللي فاضل ايه
و لحظات و لا أيام و لا سنين يا ترى
بقى أفرح على اللي اتهدر ولا أبكي عليه



أنا عيد ميلادي الليلة و العمر في النازل
نازل من بطــــنها....و لبطـــــنها نازل
و لما يجي الميعاد ..اليوم بيصبح حياة
يا مين يديني يــــــــــوم فيه حد متنازل


الأحد، 21 سبتمبر، 2008

تخاريف


وقبل العيد
حاجة خفيفة
كل عام و انتم بخير
لا مانع من بعض المرح




فرخة شقية
نطت نطة
راسمة عليا
انها بطة
غضيت بصري
قولت انا صايم
اتخيلت قوامها دا عايم
وسط المرقة
قولت يا واد
ما هي مش فارقة
فاضل ساعة لأجل ادانك
اما الحلوة ادانها الان
أذن فيا عمنا كوكو
زوجتي حبيبتي
و ام عيالي
ناوي تاكلها بالمجان
قولت يا كوكو
هي البادئة
و ماشية تمخطر ريشها كمان
خليها عبرة
لكل غوية
تغوي الناس في نهار رمضان
بصيت جنبي
لقيتني لوحدي
فين الفرخة
و فينه ديكها
اما صحيح يا اخوانا جنان
باين اني بيتهيألي
عذري معايا اكمني جعان

السبت، 13 سبتمبر، 2008

رضاك عني






و مين يقدر على الأقدار

و مين مرة لمصيره

كان مختار

و ما يرد القضا الا

دمع العين

و قلب حزين

على ذنبه

لسان عامر بذكر الله

وايد ترفع نداك لسماه

تقول راضي على المكتوب

و لو ترضى يا رب اليوم

يجيني النوم

متهني

كفاية عليا م الدنيا

رضاك عني

ولو عايش بقيت عمري

ضعيف مغلوب

هيجي بكرة و يدور

على شباكي و ينور

و ما بين الناس

احلامي هتجيني

و ترفع قامتي وجبيني

تبوس الراس




الجمعة، 5 سبتمبر، 2008

فوضى




فوضاك نالت سيدتي
كل الاشياء
القمر الحالم
النجم
و غيوم سماء
و حبيباً ظالم للنفس
و العشق بداء
نكران الذاتِ
و لذاتي
لحبيب بعثر كل حروف الحب
هباء
فوضاك الكبرى
قيامة
و علامة خوف
و هروب
و فناء
لا لوم عليكِ
مضيعتي
بعثري اشياءك
فغداً لن يبقى بأيامك
الا الاشلاء

الجمعة، 22 أغسطس، 2008

شخشـــــــــيخة



شخشيخة شاخت من سنين
و جلجلتها بدون صليل
يمين تميل
شمال تميل
كيفما بيلعب كفّهم
خيال مآتة
و أخر النهار بخيال طويل
بيزول أوام
لو صابه ليل
فاكر دراعك الوهين
ممكن يحوش
كلمة ضمير
حرفي الأصيل
زي المطر
لو يوم هينزل راح تبوش
راسمين على وشك رتوش
ما بينفعوش
موهوم صحيح انك جميل
يا أبو الجمال
امتى تفوق و تتعدل
يا تفوق بقى
يا تتكل

الخميس، 7 أغسطس، 2008

السلطان



السلطان

لماذا يعاملني هكذا؟
سلطان مهيب حقا و لكنني لم اعامله قط من هذا المنطلق
لم اشعر بتلك الهيبة , لا أكن له الا كل حب مبالغ,
لكنه لا يأبه بمشاعري يصرخ بوجهي دون أن ينطق فأعي أمره و أنفذ
بكل درجات الخضوع أجثو على ركبتي و انحني
انحني و تنطوي تحتي كل معاني الشموخ التي ارسمها بعالمي الخارجي
و تتبدد كل دلالات الوقار , ماسوشية أستلذها في طاعته
كل ما أرغبه ان يرضي ذلك الشامخ المسيطر
يمتطي ظهري , يقودني و أنا لا أعبأ بحمله
اتحرك حثيثا خوفا على استقرار عرشه الملكي
اجوب به حيث أراد دون أن يتفوه
فأنا أعلم جيدا متى يرغب أن أتحرك و متى يرغب أن أسكن
يهبط من فوق عرشه و ينسى دابته التي تركها حينا ثم يعاود الكرة
يوما ما جمعت ما أوتيت من شجاعة تصالبت و قفت جامدا
رافضا أمره لن أجثو ثانية
نظرت الى عينيه في تحد سافر , صحت به :
- لماذا تعاملني هكذا
- إغغغغغ
و أطلق ضحكته الشهيرة
فجثوت




الجمعة، 1 أغسطس، 2008

الأحد، 20 يوليو، 2008

ليلة القبض على وجه جديد


مقدمة
فانتازيا
بدأت بمداخلات متبادلة بيني و بين صديق عزيز (تيتو) عن نقد العروبة برباعيات
في النهاية
تخيلت ان أعز اصدقائي يوشي بي للسلطات
فيتم القبض عليّ
في فانتازيا خفيفة الظل
ما ذكرني بها سببين
بعض الترويح
ويمكن ان نعتبرها
نداء لصديقي كي يعود للتدوين مرة أخرى
أتم الله عليه نعمة الصحة و العافية



ليلة القبض على وجه جديد

اكتب
اكتب اسمك
و اسم ابوك و كمان امك

طبعا خالك و أكيد عمك
اكتب حتى فصيلة دمك

اسمي
اسمي
اسمي ايه والنبي يا شباب
وجه جديد

وجه جديد يا كداب؟!
مش شايفه اتشلفط بالقبقاب

آهين على زمن الأصحاب
ماشي يا صاحبي

***

يا فوزية
قولي مين هو

و الله ماعرف المخفي دا هو

طخ طخ
كده تفتكري

آه يا دراعي
ايوه خلاص
هو ده يعني
يبقى زمان الجو بتاعي

ايه نشاطاته
و ايه هواياته

ده خيبان
و أنا من خيبته
طبعا سيبته
و اتجوزت سيد سيده كمان
(بقى كده يا فوزية ما طمرش فيكي الكابتشينو)

***

ازيك يا حاج عثمان

اهلا يا بني
بس مين انت

لا ما تسأل
انا بس اللي ممكن اسأل
طبعا فاهم

أكيد فهمان

عارف مين ده

ايوة دا بني
دا واد غلبان

بكرة هتطلع في الاذاعة تقول بيان
هتقول ايه

هقول تلفان
و صابه جنان
و قلبي و ربي عليه غضبان

ايوة تمام
اب مثالي

سيبني و النبي
أروح لعيالي
راح الغالي
بس احوط ع اللي بقالي

***
و بعد سنييييين كتييييير خرج وجه
بس خرج وجه قدييييييييييييم جدا

ترن ترن

ألو
مين
اتكلم
(.....)

اهلا اهلا
طب ما تمسي و لا تسلم

(.....)

بتقول ايه
لازم احاسب

(.....)

طيب ليه
هو انا متراقب

***
رقم تلاته يا رقم تلاتة

ايوة يا ريس عايز حاجة

اللي معاه ده يطلع ايه

ايوه دا صاحبه اللي بلغ فيه

رقم سته يا رقم سته

ايوة يا ريس عايز ايه

راقبوا أهله و راقبوا بيته
شوفوا شغلكوا بقى و لا نسيتوا

ايوة يا ريس
دا اسمه تيتو
عارفين حتى بصمة صوته

خلاص اكلم القيادة
عايزة تعرف اللي جري
ايوة يا فندم

(.....)

بيشربها سادة

(.....)

الوضع تحت السيطرة


تمت

الجمعة، 4 يوليو، 2008

اللعنـــــة





"اللعنة"
كعادته دائماً تنطلق منه تلك الكلمة التي يستأثرها لنفسه و هو يطلق سباباً فظاً ويتعارك مع ماكينته ويجادلها
بعد أن أصابها عطلٌ ما فتوقفت عن العمل تماماً
رغم أنه زميل العمل و صديقي المفضل إلا أنه يختلف عني كثيراً.
فصديقي – الساخط دائماً- شديد التشاؤم, عابس أبداً, ضيق النفس, تتردد على لسانه دائما كلمات ثلاث
" مستحيل....أُف....اللعــــنة "
إنه على النقيض مني تماماً , فأنا أحاول مرات ومرات فلا أمِلُّ أو أيأس قط مهما فشلت.
و اتعامل مع العقبات بمرونة فتمر الصعاب سالمة وتسير حياتي هادئة. ها هو صديقي ما زال يتشاجر مع ماكينته الصامتة ,
ولكي أثبت صحة نظرتي للحياة ذهبت كي أعاونه, فبقليل من اللمسات الفنية أعدت للماكينة حياتها وبدأت العمل بضجيجها الممتع.
فقد أخطأ صديقي –بعصبيته الشديدة- تركيب أحد التروس في موضعه السليم.
سلمت له الماكينة بعد أن اشترطت عليه أن يبتسم !
بالكاد فرض على شفتيه ابتسامة باهتة و مال نحوي وهو يقول بلهجة تحمل مزيجا من السخرية والتحدي:
هل عدت يوماً إلى منزلك بالحافلة؟؟!
لاحظت بعينيه بريقاً عجيباً دهشت كثيراً فلم أعي ما الذي يرمي إليه صديقي هذا !!
فأنا حقاً لم أعتد ركوب الحافلة لأني أواظب على استخدام سيارات الشركة المخصصة لهذا الغرض.
سرعان ما تناسيت الأمر وظللت أراقب صديقي و هو يتعثر في مشكلات بسيطة فيحولها إلى قضايا لا تنتهي
و لا يكف عن ترديد كلماته الثلاث الشهيرة " مستحيل ...أف.....اللعنة"
انتهت مواعيد العمل و افترقنا ..تردد سؤال صديقي فجأة بخلدي فقررت أن انتظر الحافلة كما أراد حتى أدرك مقصده
وقفت أفكر في صديقي الساخط كيف يعيش حياته بطريقته هذه؟؟ كيف يواجه مشكلاته؟ كيف يتحمل مسئولياته؟ لابد أنه خاطئ...خاطئ
تمر الدقائق..و انتبهت أني قد استغرقت نصف ساعة كاملة دون أن تقبل أي حافلة
قد كلّت قدماي من الانتظار و بدأ الملل يتسلل إلى نفسي ولكني تحاملت قليلاً دون يأس فتأتي الحافلة لتجدد يقيني بمبدئي الصائب
ولكنها أبت أن تتم لي يقيني هذا فلقد حملت معها مفاجأة ...! بل صدمة...!
فقد كانت تكتظ بركابها و يتدلى بعضهم خارجها على نحو همجي فلم يكن بمقدرتي أن أركبها و......
"مســـتحيل"
لا أدري كيف خرجت تلك الكلمة من بين شفتي دون أدنى وعي مني أو إدراك...
شعرت أني أسقط في شراك صديقي
لكنني حسمت أمري و انطلقت كالسهم نحو الحافلة لأخترق صفوف المتناحرين
بالفعل تمكنت يداي من التشبث بجسم معدني وكذلك استطاعت إحدى قدماي أن تفرض وجودها على الساحة
و بعد عناء استطعت أن ألقي بنفسي داخل تلك العلبة المعدنية
وهناك لاقيت ما لاقيت....زحام...صدام..اختناق ..شعرت حقاً أني أفقد آدميتي بهذا الموقف و.....
" أُف.....!!"
للمرة الثانية يلفظ لساني كلمة خارجة عن نطاق إرادتي, فهناك من ينفث دخان سيجاره نحوي ويقذف بزفيره المقزز في وجهي
حاولت ببالغ الاحترام أن أطلب منه الكف عن التدخين و لكن دون جدوى فقد اعتبره حقاً من حقوقه المشروعة
مرة أخرى شعرت بأني انجرف بقوة إلى مبدأ صديقي و أنه يسخر مني و من أفكاري الخيالية
لكني سرعان ما تخلصت من الإحباط الذي احتواني فحاولت الابتعاد عن الرجل ولكن دون جدوى فلم يكن الأمر بيدي,
فاضطررت أن أجبر أنفي على استنشاق الدخان و كأنه أحد العطور الباريسية الساحرة,
ولجأت للصبر فهو سلاحي الأخير للدفاع عن مبدئي المقدس
وتمضي دقائق بطيئة و يحين موعد هبوطي فكما صعب اللقاء صعب أيضاً الفراق ...
عجباً ...! كأني و الحافلة عاشقان جمعهما الحب برباطه الأبدي
وبعد مشقة بالغة استطعت أن أهبط بسلام و هنا فقط سمحت لرئتي أن تمتلئ بالهواء النقي
وهنا فقط ارتسمت ابتسامة النصر عريضةً واسعةً على شفتيّ يملؤها الزهو و الفخر بالانتصار لمبادئي وانحسار أفكار صديقي المتشائمة
تذكرت أن أشتري حلوى لصغيري قبل أن أعود للمنزل ,فتحسست جيبي لإخراج حافظة نقودي...
للحظات بدأ القلق يتسلل إلي وأنا أستعيد مشهداً تراجيدياً للغاية لأحد الركاب وهو يصطدم بي......!!
فأخذت أقلب جيوبي بتوتر بالغ ثم تلاشت ابتسامتي الساذجة البلهاء ليحل مكانها عبوس شديد
بل غضب هائل و أنا أصرخ بكل قواي....
" اللعنــة...اللعنــة
اللعنــــة ألف مرة"

تمت
5/1998

الاثنين، 30 يونيو، 2008

الواجب واجب

الاسرار الستة


مقدمة
أكثر ما كنت أكرهه اثناء دراستي
هي الواجبات المدرسية
لا أعلم هل هي حماقة أم انها نابعة من شخصيتي التي تكره الوصاية
و لكن في عالم أحبه
أحب وصايته علي
هكذا نفعل دائما

تحية أولى للعزيزة حبيبة القمر
فهي من مرر لي هذا الواجب و من أفصحت به عن أسرارها قبلي

س : أذكر 6 أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك أول مرة
..قوانين الواجب:
1. أذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب
2. أذكر القوانين المتعلقة بهذا الواجب
3. تحدث عن ستة أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى.
.4. حول هذا الواجب إلى ستة مدونين، وأذكر أسماءهم مع روابط مدوناتهم في موضوعك.
5. اترك تعليق في مدونة من حولت الواجب عليهم، ليعلموا عن هذا الواجب.


ج السر الاول
المثل الأعلى
أعتقد انه من المحبط تماما أن أعترف لكم أني لا أتخذ مثلا أعلى
بمفهومه المعروف
قناعتي التامة ان التاريخ لا يعيد نفسه
ربما الاخرون السابقون لو كرروا نفس الاحداث
قد يصابوا بالفشل أعتقد أنه قد يتضح فيما كتبت سابقا
بعنوان يا قطز من معك
و لكن مفهوم المثل الأعلى لدي فو مدرسة الفكر دون التطبيق
لذا قد أعترف ان لدي أكثر من آلاف مثل أعلى
كل في قضيته
ربما يمثل لي ذلك تشويشا على منهجي لكنني بالعكس
أرى طريقي واضحا تمام الوضوح

السر الثاني
مستقل
أتحدث مع الأصوليين فيقسمون أني محدث مأجور
أتحدث مع الليبراليين فيرونني أصوليا متحجرا
لا أعلم لماذا لا نؤمن في حياتنا بالمستقلين
بعدم الانحياز
اجد اننا كثير ما ننتقد بوش بفكره
(من ليس معنا فهو ضدنا)
و لكن كلنا يفعل ذلك
أما أنا فلا يمكن أن أصنف نفسي تحت لواء معين
فقط لأني ابحث في كل قضية على حدة
و ميزان الأمر كله هو العقل و المنطق

السر الثالث
الخل الوفي
ما زال الصديق لدي يندرج تحت بند المستحيلات
مازلت أبحث
و سأظل أبحث
رغم علاقاتي و صداقاتي
لكنني حتى الآن لا أجد من أبوح له الوجع
دون حياء

السر الرابع
الحلم الأسود
أجلس بشرفتي كثيرا ما يسرح خيالي بحلم اسود
أتخيل مدرعة تحمل علم أمريكي تتوسط الشارع الذي أقطنه
و عندما أترجل في شارعي
انظر في وجوه من حولي فأجدهم بخوذات عسكرية
و أشاهد ما يفعل في غياهب أبو غريب
بقارعة الطريق
لا أعرف كيف أجدني حينها
هل سيتملكني الجبن و ألتصق بالجدار الى ان أمر بسلام؟

السر الخامس
الغربة
رغم غربتي فهي لا تؤرقني بقدر ما يؤرقني غربة النفس
غربة الذات
لا أخفيكم سرا
فأكثر الأوقات التي أشعر فيها بالغربة
و أنا في وطني
لا أعلم هل تبدل الوطن
الفاظ الشباب
أخلاق الشارع
الرغيف
البنايات الشاهقة
و
و
و
ماء حمضي أكل وجه الوطن
فما عدت أعرفه

السر السادس
بحب مصر
لابد أن أنطقها هكذا بالعامية
لأني هكذا أحبها
أحبها بالفطرة
أحبها بلا وعي



ربما أثقلت عليكم بأسرار حزينة
لكنه الواجب
أجمل ما به الشعور بالراحة بعد أدائه

و تدور الدائرة ليجلس بعدي على كرسي الاعتراف
هاني يس
سمر أحمد
ناعومي
من أجل عينيك
بلاك ارمر د/أحمد
سهر



الثلاثاء، 10 يونيو، 2008

رســـــــــــــــــــــــــــــــول الحب







رســـــــــــــــــــــــــــــــول الحب

حبيبتي أتدرين؟
اتهموا حبي بالجنون
و ألقوا بالقلب الحزين
خلف قضبان السجون
طوقوه
قيدوه
كمموه
طافوا به طرقات المدينة
عذّبوا
لم يرحموا
نزف الجراح الثخينة
أنهكوه
أوجعوه
و رغم الدماء
لم تطرف عين الحياء
لم يتحرك بقلب وتر
كلٌ كفر
كل البشر
و رغم العناء
أخرجوا سفهاء المدينة
يتراشقونه بالحجر
يسخرون
يضحكون
يتغامزون
ويل لعاشقٍ ملعون

***
لم يبق بقلبي سوى تنهيدة
وأحلامٌ شريدة
قصيدة
بأبيات وئيدة
لم يبق بقلبي إلا الحنين
و قلمٍ حزين
يغني لقلبي بناي الأنين
بدمعٍ وهين
و عرق تناثر فوق الجبين
يواري سوءة الذل المهين
لكني يوماً سوف أعود
بقلبي الطريد
لأجل الوجود
أبشر قومي بحب وليد

***

الثلاثاء، 22 أبريل، 2008

ليه بنحب نتألم





ليه بنحب نتألم
وليه الجرح بيعلّم
الأحزان بننسجها
وبحروفها بنتكلم
والاشجان نلحنها
نعيش فيها ونسلّم
ونقول قسمة متقسم
نغني نغم
وجع و ألم
ولو شفنا في يوم بسمة
بنستغرب
تقرب لينا وما نقرب
ونتهرب
ولا نجرب
ولو ضحكنا و نسينا
نلاقي الدمعة في عنينا
ونحسب شر هيجينا
ونكتم فرحنا فينا
بنهرب حتى من الأفراح
نخاف نرتاح
و لو السعد يوم خدنا
نسُك في وشه أبوابنا
في وش الفرح !
ولو جانا في يوم الجرح
بنفتح له
ونرتاح له
ولو حتى مفيش أحزان
نقلب تاني في الذكرى
على اللي كان
وننبش قبر ماضينا
ونحيي اللي اتوجع فينا
و ننفخ روحه بإدينا
ونبذر بذرته تاني
كأن الحزن في قلوبنا
ده شيء مرغوب
قدر مكتوب
ونقول حتى في أمثالنا
يا بخته اللي عاش مغلوب
ويا بخته اللى مات مصلوب



السبت، 22 مارس، 2008

في زمنٍ للشرك الأكبر


(دعونا نسب آلهتهم)


في زمنٍ للشرك الأكبر

أوراقٌ عُبِدت أصناما

و أناسٌ ركعوا خداما

لرضاها لبسوا إحراما

و دعوها بالرب الأخضر



$$$$

في زمنٍ للشرك الأكبر

كُهَّانٌ سُمّوا بالسادة

و عبيدٌ في القوم سواده

بخطاها تلهث منقادة

لا ترغب يوماً أن تكفر



$$$$

في زمنٍ للشرك الأكبر

السادة في النعم سكارى

و ذئابٌ تبتاع عذارى

أشرفنا بالذل توارى

سوءته الطهرى لا تستر



$$$$$

في زمنٍ للشرك الأكبر

للإفكِ إِزَارٌ و عمامةْ

و حديث خِـتان و قَوَامَهْ

و أتموا لله صيامه

و ادعوا للوالي كي ينصر



$$$$$

في زمنٍ للشرك الأكبر

للباطل صوت مستعرب

لا عاصم منه ولا مهرب

و الحق ضمير لا يعرب

فإمامه يدعو للمنكر


$$$$$

في زمنٍ للشرك الأكبر

الصدق خليطٌ بالزيفِ

و المَيْن حادٌ كالسيفِ

والبر ممنوع الصرفِ

و الحُر قربانٌ يُنحر


$$$$

في زمنٍ للشرك الأكبر

سأهجو آلهة الشرِّ

و سأدعو لله البَرِّ

ليجيب دعاء المضطرِّ

أدعوك إلهي أن تثأر


الأحد، 9 مارس، 2008

يا قطــــــز من معــــــــك




يا قطز
كلنا معك
نطق الجميع

كي تبدد ظن صدرك

كي تواري أدمعك

مرت عصور
و جاء الزمن
جاء التتار بالمحن
والهم يملؤ اضلعك
هولاكو عاد للفرات
النفط يملؤ جيبه
و القيد يثقل أذرعك
تصرخ تنادي من يجيب
هل من ملبي؟

ولى الزمان يا سيدي

ما عاد في الزمن الكسير

من يسمعك

***
**

يا قطز
من معك
أقطاي عاد من جديد
يدين لسيده البعيد
يبيع قلعة الوطن
يبتاع منا بيعة
بلا ثمن
السوط يعلو الظهر
يعلن الوعيد
و السيف جُن
من ذا يجيب سيدي
الدرع شاخ
و الرمح أعياه الوهن

***
**

يا قطز من أرجعك
الغدر يحبو بمخدعك
السم يسكن بالطعام
خنجر الأعداء خلفك
في الظلام
الكل يرقب أن تنام
و النوم رهن مصرعك

***
**


الأربعاء، 5 مارس، 2008

كلي قيــــــــــــــود





مولــــــــــــود

و كلي قيود
و الجبن جو القلب
ما له حدود
مولود مطاطي لتحت
محني العود
و من يومها
قاعد و مستني قدومها
كتبلي جدي فآخر سطر
دا اللي مكتوب ع الجبين
لازم هيجي اليوم
تشوفه العين
يمر الزمان
تعدي السنين
و شاخ الجبين
و هي غرقانة فـ نومها
لسه مستني قدومها
كتبت لابني في آخر سطر
اللي يضن بيه الزمان
بكره يجود
اياك وتنسى الوعد و الموعود
الزينة وعدت
جاية في الضهرية
سألني يابا
ميـــــن هي
قلت يا بني الحريــــة



الأربعاء، 27 فبراير، 2008

غمــــــــض عينـــــــــــك





لما تلاقي الخوف يتسلل
جوه ضلوعك
و أما تلاقي الدنيا اتسدت
و مفيش مهرب
إلا دموعك
مين هيعينك
بيني وبينك
غمض عينك
؟
؟
؟
لما تلاقي كلمة حق
و مالهاش صاحب
و يوم ما تقولها
ده بيلومك
و ده بيعاتب
تلقى الناس بلسانها التالف
مش بتحاسب
مين هيعينك
بيني وبينك
غمض عينك
؟
؟
؟
لما تلاقي الجوع في بلدنا
واقع صاير
و الاقطاعي وسط نعيمه
عايش طاير
و يا مسكين مش لاقي وظيفة
تصلب طولك بلقمة عفيفة
و هدمة نضيفة
و ايد على خدك
و ف بلكونتك قاعد حاير
مين هيعينك
بيني وبينك
غمض عينك
؟
؟
؟
لما تلاقي في نص الشهر
جيبك خالي
و الاسعار طالعة في العالي
رز و سكر
لحمة و كوسة
سمنة و زيت
أما دي حوسة
و المسئول ببرود أعصابه
جاهز برضة
برده الآلي
مين هيساعدك ع اللي في بالي
مين هيعينك
بيني وبينك
غمض عينك
؟
؟
؟
لما يمد ايديه في جيوبك
بحركة مريبة
ياخد زي ما ياخد منها
و يسمي افعاله ضريبة
أما عجيبة
لما هيشفط نص مهيتك
مين هيعينك
بيني و بينك
غمض عينك
؟
؟
؟
لما تلاقي جندي أميركي
جوه الدار
يؤمر يحكم وسط الشارع
ليل و نهار
ازحف
ارقد
و لو مش عاجبك
أو متضايق
مش هتشوف غير ضرب النار
مين هيخلص منه التار
مين هيعينك
بيني و بينك
غمض عينك
؟
؟
؟
لما تلاقي كلاب الغرب
من جرائتها
عليك بتهوهو
و اما تلاقي قطط الشرق
جوه في بيتها
قاعدة تنونو
و أهو ده يرسم
و أهو ده يشتم
فيك و في دينك
و المتواطئ قاعد ساكت
عينه في عينك
مين هيعينك
بيني و بينك
اوعى تغمض
ربي يعينك
؟
؟

الأحد، 24 فبراير، 2008

هزمتني امـــرأة


لا

لن أضعف

لن أستكين

سأصرخ في وجهك

ماذا تفعلين؟

أتلعبين بقلب الأمير؟

بقلبٍ جسورْ

تخشى الأفاعي طلعته

خلف الجحـــورْ

تمر العصورْ

و قلبي أبدا جسورْ

لا يعرف سأماً أو فتورْ

قلب خطرْ

تعتيه أقوى الأعاصير

ما انفطرْ

قلب حجرْ

حجرٌ أصٌم لا يلين

و أنت الآن

أتلعبين؟؟


*******




غزوتِ بسحركِ أقسى القلوعْ

أضأت في جوف سقر الشموعْ

أسلت من الحجر الدموعْ

و في خضوعْ

سقط الأميرْ

أسيراً كسيْر

لقبضة الحب اللعين

و أنت الآن

أتلعبين؟


*******




عبرت سداً منيع العبورْ

و قلب فظٍ طغاه الغرورْ

أتاكِ يوماً أنيساً وديعْ

ملاه الربيعْ

يقول هلم لحب بديعْ

ما كان يعلم أن القدرْ

يُهديه طعماً لقلبٍ غدرْ

ليطفي بريق عيون القمرْ

فيجهض حباً بقلبي جنين

وأنت الآن

أتلعبين؟؟


*******




كالعادة

أعود لأستكين

أبكي أنين

و أصرخ أصرخ

صرخ الوهين

لا أقوى حتى أن أثور

فأين الجسور

ذُبِحَ الجسور

و سالت دماه مراقه

فقد كان حبه

مجرد حماقة

و بالرغم منه يدق الحنين

و أنت مازلت تلعبين

الخميس، 14 فبراير، 2008

زفرات مغترب





تصرخ الأحزان جوايا والعين ماتبكي

هو طبع الرجـــــال في بلادنا كـــــــده

يشكي القـلم كـــــتر الألــــم ما يشكي

تفضل عيوني على الصمود متــعودة

أنا ممكن أقــول المُرّ و أعيد وأحكي

لـكن دمعـــتي في الجفــن متأسّــــدة



الأربعاء، 13 فبراير، 2008

الخطوة الأولى





بدايتي يا سادتي
وطأة قدم تائهة
في قلب الصحراء
وصحراء العمر الموحشة
لا شمس فيها
لا قمر
لا نجم يهدي
الشرق و الغرب سواء
خارطتي ما عادت تجدي
بليال من غير سماء

طريق الألف ميل
يبدأ بخطوة
ربما !
و لكن سادتي
من ذا يضمن ألا أسير
ألف ميل للوراء ؟؟